الأحد , 25 يونيو 2017
قصة إغتيال النصاب والمزواج ومهرب المخدرات “الشيخ” عبد الهادي عرواني في لندن

قصة إغتيال النصاب والمزواج ومهرب المخدرات “الشيخ” عبد الهادي عرواني في لندن

“الشيخ” عبد الهادي عرواني…..الإخونجي الحموي….ومن الأقلية الحموية التي بايعت صدر الدين البيانوني مراقب الإخوان العام الحلبي

صدر الدين البيانوني زعيم “القدود الحلبية”….العصابة الحلبية التي سيطرت على تنظيم الإخوان المسلمين ….منهم أحمد رمضان (ابو الشفايف) وعبيدة النحاس وشلة عرصات حلب 

 “الشيخ” عبد الهادي عرواني الإخونجي الحموي والذي هرب من سورية الى الأردن ثم لحق بصدر الدين البيانوني الى لندن في عام 2001

بدأ حياته كأي نصاب في لندن…يعمل كدهان….ولكنه وجد أن التديّن والنصب بإسم الإسلام هو “اربح” دنيا وآخرة.  

فتلحى ولبس العمامة بدون اي حق او تعليم رسمي ديني وبدأ بالنصب على هنود المسلمين في غرب لندن في حي أكتون.. وشيئا فشيئا بدأ هو وعصابة من ثلاثة اخرين بالبحث عن مكان ليشتروه ويبنوا مسجدا فيه.. وعلى عكس كل المساجد والكنائس لم يسجلوا الملكية باسم جمعية خيرية

بل سجلوه شخصيا بأسمائهم الأربعة وبدأوا عملية ربحية ونصبية هائلة في غرب لندن

وتورطوا في كل شيء من تهريب الدخان من اوروبا الى الحشيش من جمايكا عبر “الشيخ” خالد الجمايكي..  

ليس هذا فحسب بل تورط “الشيخ” عرواني كعادة شيوخ جوامع الغرب في الطلاق والزواج والإشراف على المسلمين الجدد الأمر الذي سرعان
ماطلعت ريحته… بعد أن اصبح يتزوج ممن يساعدها بالطلاق!! ثم تزوج من اسبانية صغيرة بالعمر تحولت لدين الإسلام

ثم حرقت سيارته من زوج غاضب طلقها شيخ النصب هذا منه ثم تزوجها بنفسه.

القى البوليس القبض عليه عدة تهم متعددة منها النصب ومنها تهريب للدخان وتشاجر وتضارب مع العديد من الأزواج الغاضبين من “تعريص” هذا الشيخ.

خالد الجمايكي وهو المشتبه الرئيس بقتل هذا الشيخ النصاب هو آخر واحد من هؤلاء… هو احد شركاء هذا النصاب بملكية مسجد “النور” الذي تملكه عصابة الأربعة (يقدر ثمن البناء بمليون جنيه استرليني) في ظاهرة لم تتكرر في كل العالم وهي أن يملك اشخاص بيت للعبادة. ويذكر ان خالد الجمايكي والشيخ عبد الهادي قد اختلفا منذ فترة على إدارة المسجد، الامر الذي قد يكون دافعا أساسيا وراء الجريمة.

البوليس البريطاني يحقق ولسوف نكتشف فضايح يشيب لها الصبيان فانتظروا

تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تعليقات

  1. […] Abdul Hadi Arwani’s assassination in North London has taken an interesting twist with a blog post from a controversial Syrian journalist/blogger. The Daily Mail, quoting the Sun, had posted that […]