الأحد , 25 يونيو 2017
ككابول بالثمانينات حلب على وشك أن تنقسم لعدة اقسام

ككابول بالثمانينات حلب على وشك أن تنقسم لعدة اقسام

هناك غليان كبير في حلب…..”فالمحررون” (الأدالبة) جائوا واحضروا معهم اللباس الأفغاني الكامل…..وثقافة “السلف الصالح” دون اي اعتبار “للسلف الصالح “الحلبي”
وبدخول “الأدالبة” دخلت عشرات الملايين من الدولارات التي ضختها قطر والسعودية لجميع “الكتائب” المقاتلة….والذخائر والتسليح الجديد التركي
الأمر الذي دفع الجميع للتفكير بتحرير حلب كاملة ولكنهم فجأة تذكروا أن الدولارات كانت لكسر الحصار…فقط…..واي حراك جديد يحتاج الى دولارات جديدة
فتوقفت العمليات ريثما يصلون الى اتفاق مع الممولون الغير متحمسين اصلا….فهم لايريدون الإنتصار بل ايقاف بشار الأسد فقط
وبذالك “قعد” الشباب لاشغلة ولاعملة وبلشت المناحرة وظهرت “حلبية وادلبية”
وتضايق عرصات حلب من عرصات ادلب الذين يزايدون عليهم بالتدين والسلف الصالح…….ويشاركونهم “بالغلّة” القادمة من الحواجز
لذالك نرشح الإقتتال قريبا…..وتقسيم حلب المحررة لعدة اقسام….ادالبة (النصرة) وحلبية واخونجية
بينما الأمور على “أخرى” في الجانب الأخر فاللبنانييون لايحترمون الجيش السوري اطلاقا ولا العراقيون ويطالبون بقسم خاص بهم وعلى اونا وعلى دوي
وعصفورية حلب تستمر ,,,,وتتوسع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>