الأحد , 25 يونيو 2017
لؤي حسين هو الشريك العلوي الذي نحتاج اذا اردنا بناء سورية للجميع

لؤي حسين هو الشريك العلوي الذي نحتاج اذا اردنا بناء سورية للجميع

كما هناك “عبدة” اللايك والذين يرقصون للعوام بأي طريقة ويتبنون الطائفية الكريهة وخط داعش والنصرة والأسلمة بينما هم يعيشون في سلام وأمان وبوسط الكفرة والزنادقة….يتمتعون بحريتهم المحمية بقوانين علمانية ليكتبوا ويهللوا ضد العلمانية!!!!!!!!!!!!!!!!
هناك عبدة اللايك الأخرون الذين لايقتأون عن مهاجمة اي معارض “اقلوي” مهما قال وفعل
يجتزؤون اي حديث لهم ثم وبكل تذلل مقرف يهاجمونهم ثم يجلسون ويراقبون “اللايكات” تنهر عليهم من “قاهر النصيرية” و”داعس على راس العلوية” و “سنّي وأفتخر” وبقية عباقرة السوريين!!!!!!!!
ماقال لؤي حسين كلمة خطأ……اذا تابعنا كل احاديثه بكاملها……وطبعا اذا بقى لديك مثقال أنملة من ايمان ببناء سورية التي تستوعب الجميع
هناك مجانين يحلمون ببناء سورية الحديثة بلون واحد فقط….أما بقية الألوان فتبقى تحت الغطاء يدفعون الجزية “وياكلوا خرى” يزودون الأكثرية بالشراميط والخدامات وعمال القمامة!!!!
هناك من قرر أن سورية “للسنّة” فقط ولا حاجة لا للشركاء ابدا
نفس هؤلاء من يريد بناء الخلافة ( بغدادية او نصراوية او افغانية او قاعدية اوماتشاء) بدون أن يسأل غالبية السنة اذا هم يريدون ما يريد هؤلاء المعاتيه!!!!
مشكلة الغالبية التي لاتريد “حكم هاظا الدين” انهم جبناء…..ولن يقفوا بوجه هؤلاء المجانين
او على الأقل طالما بشار الأسد يقود اكثر تنظيمات العالم وحشية واجراما وفسادا
المشكلة العويصة ان الأسد لن يسقط طالما التهديد القاعدي والإخونجي قائما
ونعود لقصة الدجاجة والبيضة ومن هو الأسبق
لؤي جسين مهم جدا لكل سنّي ثوري لايريد “حكم الله وشرع قطع الرؤوس ورجم الأمهات وقطع ايدي الفقراء
فجميع السنّة بدون لحية النصب والإحتيال مجبرون على فتح حوار مع “الأخر”
فالعلوي لم يسقط من السماء فأرضه هي أرضه منذ خلق سورية…والمسيحي والدرزي الاسماعيلي
ولؤي حسين والكثير من امثاله من العلويين عرفوا حتى من قبل الثورة أن وقت العلوي كديكتاتور قد مضى……والوقت قد حان “للتشارك”
رفض دواعش العلوية أن يقبلوا بهذه الحقيقة وعزلوا ونكلوا بكل من دعى من العلوية لهذا
وجائت الثورة لتثبت صحة تفكيرهم ولكن!!!!
كل من تخندق في خندقه يريد من يمد يد العقل لينشله من خندقه
ولؤي حسين واحد من هؤلاء …..الذين يمدون يدهم لمتخندقي العلويين لينشلهم من خندق القتل والإجرام والحل “الأمني” والعودة لحديث المشاركة
ولكن لايوجد من هو في الطرف الأخر يريد أن ينشل المتخندقين من خنادقهم
نحن عقلاء السنّة يجب أن نشجع لؤي حسين ونقف معه……فالمحصلة نحن نحتاج لمن نفاوضه لنوقف هذه الحرب المجنونة
فأنا افضل أن افواض لؤي حسين الف مرة على أن افاوض بشار الأسد
المشاكس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>