الثلاثاء , 24 أكتوبر 2017
جحشهم….وجحشنا

جحشهم….وجحشنا

ترمب ومعاذ الخطيب!!!! شو حاب “طز” ….لمرحبا!!!! مو؟
لا سيدي….وجدناها…….
العالم كلو لايستطيع أن يفهم كيف أن “جحشا” غبيا عنصريا تاريخه مليء بالفضائح المروعة وعدم الأمانة “والتعريص” كل ما يفتح فمه تنهر الفضائح والغباء والتعفيس …كيف به أن يكون حتى في السباق الرئاسي الأمريكي……..أمريكا أقوى بلد في العالم سياسيا . اقتصاديا….تعلما وتعليميا……ميديا…غوغل
الخ …الخ…الخ
كيف بهم أن حتى أن يفكروا بجحش كترمب؟؟؟؟
ينسى المراقبون أن لدى الأمريكان نسبة غير قليلة من الشعب “جحش اصلي”……لاتعليم ولاثقافة ولاكمبيوترات ولاغوغل يؤمنون بنظرية المؤامرة وهم نفسهم من صوتوا لجورج بوش مرتين…….مات منهم الكثير بحكم العمر والغباء وبقي البعض وهم الذين يؤمنون ان افلام ستار وورز هي حقيقية والقيامة بعد بكرة
تماما…كما لدى العالم طبقة من اجحش سكانه….لدينا طبقة من اجحش شعبنا…..هؤلاء الذين لايزالوا يدعسون “باليمين” عندما ينهضون من فراشهم
ويبخرون البيت خوفا من “العين” وأهم شيء يؤمنون “بشيخهم” ويبصمون بحوافرهم على ما كل مايتقيأ به شيخهم …لاوبل يتباركون به ويأخذونه لبيوتهم ويطبخونه لأطفالهم
معاذ الخطيب ومنذ “يا اوباما لا تخاف كلنا مع الإئتلاف” (اذا بتتذكروا كانت اول عبقرياته عندما “استلم” قيادة الإعتلاف”) الى ايام شروق الشمس من طيز بوتين
ماتغير ولا جاء بأي عبقريات جديدة….ولكن “قاعدته الشعبية” مازالت تسجد وتلحس كل تفيء يقذفه هذا المجنون
واخر “جنانه” ماقال أنه مستعد لعملية انتحارية سياسية “لينقذ” سورية…..تماما كما اوحى السادات قبل زيارته للقدس
نحن في المشاكس توقفنا عن “تحليل” جنان معاق الخطيب……فهو لايحتاج لتحليل…….هو تقيئات يلتهفها عبيده…الذين اشتاقوا لدمشق ولو كان تيمور لنك ينتظرهم بها…….اتتذكرون ؟ تيكمور لنك؟ ياشوام؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>